كيف تغير جائحة كورونا في ريادة الأعمال ؟

كيف تغير جائحة كورونا في ريادة الأعمال ؟

كيف تغير جائحة كورونا في ريادة الأعمال ؟ الإجابة هنا ليست قاصرة على تأثير فيروس كورونا على مجال واحد من مجالات الاقتصاد، بل إن الأمر أصبح هنا أكثر خطورة حيث أن الأمر يتعلق باقتصاد الكثير من الأعمال وإدارتها وطرق التعامل معه صعبة للغاية حيث أنه لم يتم اكتشاف له علاج حتى الآن لكي يتم تحديد موعد لانتهاء الأزمة سواء في الداخل أو في الخارج، إننا سوف نتناول في هذا المقال تأثير فيروس كورونا المستجد على ريادة الأعمال.

استراتيجيات ريادة الأعمال مع جائحة كورونا

 

لعل من الصعب أن تكون رائد أعمال في ظل تلك الفترة فإن المسؤولية تكن هنا أكبر بكثير من أي وقت مضى، فإن جائحة كورونا تهدد الكثير من الأعمال في مختلف المجالات، ولكي تواجهها بالشكل الأمثل يجب عليك اتباع بعض الاستراتيجيات الهامة والتي تشمل النقاط التالية:

·      الاستسلام بداية النهاية
أي أنك إذا استسلمت للأمر فإنك على مشارف تعريض شركتك للنهاية بشكل مبكر، استغل هذه الفترة في أشياء تساعد من تدعيم شركتك بشكل أكثر استفادة، قُم بنقل كافة الأعمال التي يمكنك إدارتها من المنزل وتعامل مع الوضع الراهن بكافة السبل المتاحة، فإن الأزمة سوف تزول لا محالة مهما استغرقت من الوقت فلا تدع شركتك تنهار في تلك الفترة.

·      التواصل هو الأهم الآن
يجب عليك التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع موظفيك بشكل مستمر وأكثر من أي وقت سابق، من خلال البرامج الحديثة وتكنولوجيا الإنترنت المتاحة في كل مكان يمكنك عقد الاجتماعات عن بعد والتواصل بينك وبين الموظفين بصورة مستمرة، يجب عليك تكليف كل من الموظفين لديك ببعض المهام الأساسية التي تساعد في تخطي الأزمة.

·      حدد المهام الخاصة بكل موظف
يجب عليك أن تقوم بتحديد المهام التي تقوم بها والمهام التي يجب على كل موظف القيام بها، حيث أنك يجب عليك تحديد المهام التي يمكن إنجازها من خارج المكتب واختيار الموظفين الذين يستطيعون القيام بها، واختيار المهام التي لا يمكن إجراءها إلا في المكتب أو الشركة وتوفير الحماية الكاملة للموظفين المكلفين بها.

قُم بتحويل المحنة إلى منحة

 

هناك الكثير من الأشياء التي يجب عليك أن تعرفها عن السوق العالمي، حيث أنك يمكنك أن تقوم بتغير نشاط وأهداف الشركة بالكامل لكي يتزامن مع التغير الذي يحدث من حولك، حيث أن أحد الشركات الألمانية كمثال استطاعت أن تنقذ نفسها من خلال تلك الاستراتيجية بشكل كبير حيث أنها قامت بتغير صناعتها من الطابعات ثلاثية الأبعاد.

لكي تصبح أكبر شركات صناعة الكمامات من خلال التقنيات الحديثة التي تقوم الشركة باستخدامها التي تجعلها تصنع أكثر من المصانع التي تتخصص في هذا المجال بثلاث أضعاف نتيجة لاستغلال الماكينات التي لديها والفنيين المميزين الذين استطاعوا التحول بشكل سريع ومفاجئ يتناسب مع الأزمة والتخلص من الخطط الثابتة والتقليدية والإبداع لكي تواكب الشركة التغير بصورة مبهرة.

كيف تغير العالم بعد كورونا

 

هناك الكثير من التغيرات التي حدثت بعد كورونا والتي يمكننا تقسيمها إلى الجوانب الآتية:

·      تغيرات اقتصادية
كان لفيروس كورونا رأي آخر حيث تسبب في ركود اقتصادي كبير قد يصل بالعالم في وقت قصير إلى مرحلة الكساد الاقتصادي، مما يهدد وينذر الكثير من الشركات المستثمرة في كافة المجالات وتجعلهم يبحثون عن فرص بديلة للاستثمار للنجاة بأقل الخسائر.

·      تغييرات اجتماعية
القلق حيال الموارد من أكثر مظاهر هذه الأضرار، فإن الخوف من نفاذ المواد الغذائية تسبب في سحب كميات غير منطقية من الأسواق مما يتسبب بدورة في زيادة المشكلات الاقتصادية، فضلاً عن التنمر والعنصرية تجاه المصابين بالمرض مما يزيد من المشكلات الاجتماعية.

·      التغيرات النفسية
تسببت العزلة وقلة الاختلاط والتعامل بين الناس والبقاء لفترات طويلة في المنزل في أضرار نفسية وخيمة، حتى أن تلك الأضرار تطال الذين يعملون عبر المنزل وتؤثر على كفاءتهم الإنتاجية بشكل كبير، حيث أن هناك فرق كبير بين العمل عن بعد وبين الإجبار على العزلة والعمل عن بعد.

Scroll to Top

لا تجعل اى شئ يعوقك عن الحصول على شهادة معتمدة دوليًا ... انضم الآن الى احد برامجنا المعتمدة اونلاين